الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 `• ღ •`«¦[ سُبْحَان مَن خَضَعَت لِعَظَمَتِه الْرِّقَاب ]¦»`• ღ •`

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ﺂ̲ﻓ̲ﺗ̲خږ بـﺟ̅ﻣ̲ﺂ̲ﻟ̲يے
ليونْ ممًرأإقب
ليونْ ممًرأإقب


انثى مشآركآتكْ : 4808
مسستَوى تقييمي : 266
تآريخْ ميلآدككْ : 15/10/1999
عمرك يآححلوْ : 17
مزآجككْ يآححلوْ : الحمد لله والشكر لله ولا الله الا الله

مُساهمةموضوع: `• ღ •`«¦[ سُبْحَان مَن خَضَعَت لِعَظَمَتِه الْرِّقَاب ]¦»`• ღ •`   الثلاثاء يونيو 17, 2014 11:39 pm

يَتَحْدُث آلْنَّآس عَن آلْعُظَمَآء، وَيَتَحَدَّث آلْنَّآس عَن آلزُّعَمَآء..

وَيَتَحَدَّث آلْنَّآس عَن أُوْلِي آلْقُوَّة وَآلْسَّطْوَة وَآلْعِز وَآلْچَپَرُوْت..

وَلَگِن...

گَثِيْرآ مِن آلْنَّآس لَآ يَفْقَهُوْن وَلَآ يَعْلَمُوْن وَلَآ يُدْرِگُوْن..

مَآ لِلَّه عَز وَچَل مِن عَظَمَة پَآلِغَة..

هِي أُوْلَى وَأَحْرَى أَن تَذْگُر..

وَهِي أَوْلَى وَأَحْرَى أَن تُسَطِّر..

وَهِي أَچَل وَأَعْلَى مِن أَن يُحِيْط پِهَآ عِلْم عَپْد..

(ذَلِگُمُ آللّهُ رَپُّگُمْ لآ إِلَهَ إِلآَّ هُوَ خَآلِقُ گُلِّ شَيْءٍ فَآعْپُدُوهُ وَهُوَ عَلَى گُلِّ شَيْءٍ وَگِيلٌ * لآَّ تُدْرِگُهُ آلأَپْصَآرُ وَهُوَ يُدْرِگُ آلأَپْصَآرَ وَهُوَ آللَّطِيفُ آلْخَپِيرُ *

قَدْ چَآءگُم پَصَآئِرُ مِن رَّپِّگُمْ فَمَنْ أَپْصَرَ فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ عَمِيَ فَعَلَيْهَآ وَمَآ أَنَآْ عَلَيْگُم پِحَفِيظٍ)

سَپَّحــــــآنــه ..

تَم نُوْرِه, وَعَظُم حِلْمِه..

وَگُمِّل سُؤْدُدِه, وَعَز شَأْنِه..

وَتَعَآلَت عَظَمَتِه..

وَچَل ثَنَآؤُه فِي آلْسَّمَآء مُلْگَه وَفِي آلْأَرْض سُلْطَآنُه..

يَعْلَم مَثَآقِيْل آلْچِپَآل, وَمَگَآيِيِل آلْپِحَآر, وَعَدَد قَطْر آلْأَنْهَآر, وَعَدَد حَپَّآت آلْرِّمَآل..

عَلِيِّم پِگُل شَيْء, مُحِيْط پِگُل أَمْر..

يَنْظُر إِلَى آلْنَّمْلَة آلْسَّوْدَآء عَلَى آلْصَّخْرَة آلْسَّوْدَآء فِي ظُلْمَة آلْلَّيْل ..

مَآ ذُگِر آسْمُه فِي قَلِيْل إِلَآ گَثْرَه..

وَلَآ عِنْد گَرْپ إِلَآ گَشَفَه ..

وَلَآ عِنْد هُم إِلَآ فَرَچَه..

فَهُو آلْآسْم آلَّذِي تَگْشِف پِه آلْگُرُپَآت, وَتُسْتَنْزَل پِه آلْپَرَگَآت..

وَتُقَآل پِه آلْعَثَرَآت, وَتُسْتَدْفَع پِه آلْسَّيِّئَآت..

پِه أَنْزَلْت آلْگُتُپ, وَپِه أُرْسِلْت آلْرُّسُل ..

وَپِه شُرِعَت آلْشَّرَآئِع..

وَپِه حَقَّت آلْحَآقَّة وَوَقَعَت آلْوَآقِعَة..

وَپِه وَضَعَت آلْمَوَآزِيْن آلْقِسْط, وَنَصَپ آلْصِّرَآط..

وَقَآم سُوَق آلْچَنّة وَآلنَّآر..

فَّسُپْحَآنَه مَآ أَحْگَمَه..

وَّسُپْحَآنَه مَآ أَعْظَمَه..

وَّسُپْحَآنَه مَآ أَعْلَمُه !!.

أَمَّآ نَظَرْت إِلَى قُدْرَتِه عَلَى خَلْقِه وَقُوَّة چَپَرُوْتِه وَعَظَمَة مَلَگُوْتِه؛

» يقول آپن مسعود «

چآء حپر من آلأحپآر إلى رسول آلله صلى آلله عليه وسلم فقآل:

" يآ محمد, إنآ نچد أن آلله يچعل آلسموآت على إصپع وآلأرضين على إصپع, وآلشچر على إصپع

وآلمآء على إصپع, وآلثرى على إصپع, وسآئر آلخلق على إصپع, فيقول:

أنآ آلملگ, فضحگ آلنپي صلى آلله عليه وسلم حتى پدت نوآچذه؛ تصديقآً لقول آلحپر، ثم قرأ:

(وَمَآ قَدَرُوآ آللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَآلْأَرْضُ چَمِيعآً قَپْضَتُهُ يَوْمَ آلْقِيَآمَة وَآلسَّمآوَآتُ مَطْوِيَّآتٌ پِيَمِينِهِ سُپْحَآنَهُ وَتَعَآلَى عَمَّآ يُشْرِگُونَ) "

» وروى عن آپن عپآس قآل «

مآ آلسموآت آلسپع وآلأرضون آلسپع في گف آلرحمن إلآ گخردله في يد أحدگم"

» وقآل آپن چرير«

حدثني يونس أخپرنآ آپن وهپ، قآل: قآل آپن زيد: حدثني أپي، قآل: قآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم:

" مآ آلسموآت آلسپع في آلگرسي إلآ گدرآهم سپعةٍ أُلقيت في تُرس".

» وعن آپن مسعود قآل «

پين آلسمآء آلدنيآ وآلتي تليهآ خمسمآئة عآم

وپين گل سمآء خمسمآئة عآم

وپين آلسمآء آلسآپعه وآلگرسي خمسمآئة عآم

وپين آلگرسي وآلمآء خمسمآئة عآم

وآلعرش فوق آلمآء وآلله فوق آلعرش لآ يخفى عليه شيء من أعمآلگم"

هَل عَرَفْنَآ عَظَمَة آلْلَّه تَعَآلَى؟

هَل تَفَگُّرِنَآ فِي مَخْلُوْقَآتِه ؟

هَل تَأَمَّلْنَآ فِي هَذَآ آلْوُچُوْد گَيْف أَحْگَمَه وَأَتْقَنَه وَخُلُقَه؟.

» قآل پشر«

لو تفگر آلنآس في عظمة آلله تعآلى لمآ عصوه..

وَذَلِگ لِأَن آلْتَّفَگُّر فِي عَچَآئِپ آلْخَلْق وَأَسْرَآرِه يُثْمِر تَعْظِيْم آلْخَآلِق وَمَخَآفَتِه..

قَآل تَعَآلَى وَآصِفَآ عِپَآدِه آلْمُؤْمِنِيْن

(وَيَتَفَگَّرُونَ فِي خَلْقِ آلسَّمَآوَآتِ وَآلْأَرْضِ رَپَّنَآ مَآ خَلَقْتَ هَذَآ پَآطِلآً سُپْحَآنَگَ فَقِنَآ عَذَآپَ آلنَّآرِ)

أَمَّآ إِن مَعْرِفَة آلْلَّه, وَآلتَّعَرُّف عَلَى آلْلَّه يَخْتَلِف مِن شَخْص إِلَى شَخْص پِحَسَپ قُوَّة إِيْمَآنِه..

ولذلگ قآل صلى آلله عليه وسلم:

" إن أتقآگم وأعلمگم پآلله أنآ" روآه آلپخآري..

لِذَلِگ گَآن آسْتِشْعَآر عَظَمَة آلْلَّه عَز وَچَل..

وَمَعْرِفَة أَسْمَآئِه وَصِفَآتِه..

وَآلْتَّدَپُّر فِيْهَآ، وَعَقَل مَعَآنِيْهَآ، وَآسْتِشْعَآرِهَآ، وَتَطْپِيْقِهَآ فِي آلْوَآقِع ..

مَن سُپُل تَقْوِيَة ضَعُف آلْآيْمَآن ..

وَهَذَآ هُو آلْأَسَآس آلَّذِي تَتَفَرَّع مِنْه سَآئِر فُرُوْع آلآعْتِقَآد..

حِيْن يَسْتَقِر تَعْظِيْم آلْلَّه _تَپَآرَگ وَتَعَآلَى_ فِي آلْنَّفْس..

وَيَمْلِگ صَآحِپُه آلْعِلْم آلْصَّحِيْح فَإِنَّه يُسَلِّم لَه آعْتِقَآدِه..

وَتَنْضَپِط حَيَآتِه پِشَرْع آلَّلَه تَپَآرَگ وَتَعَآلَى ..

فَآلَّذِي يُعَظِّم آلْلَّه تَعَآلَى لَآ يُقَدِّم پَيْن يَدَي قَوْلُه وَقَوْل رَسُوْلُه r

وَلَآ يَتَرَدَّد فِي تَصْدِيْق آلْأَخْپَآر وَآلْتِزَآم آلْأَوَآمِر وَتَرْگ آلْمَنْهِيَّآت ..

وَلَآ يَتَعَلَّق قَلْپُه پِغَيْر آلْلَّه، وَلَآ يَتَّچِه لِمَخْلُوْق ..

فَيَصْفُو آعْتِقَآدِه وَيَسْتَقِيْم عَمَلُه، وَيَضَع لِلْمَخْلُوْقِيْن مَنْزِلَتِهِم آلَّتِي يَسْتَحِقُّوْنَهَآ...

» يَقُوْل آپْن آلْقَيِّم رَحِمَه آلْلَّه «

أَن يَشْهَد قَلْپَگ آلْرَپ تَعَآلَى مُسْتَويّآ عَلَى عَرْشِه، مُتَگَلِّمَآ پِأَمْرِه وَنَهْيِه

پَصِيْرَآ پِحَرَگَآت آلْعَآلَم عُلْوِيَّه وَسُفْلِيَّه، وَأَشْخَآصِه وَذَوآتِه، سَمِيْعآ لِأَصْوَآتِهِم رَقِيْپَآ عَلَى ضَمَآئِرُهُم

وَأَسْرَآرِهِم، وَأْمُر آلْمَمَآلِگ تَحْت تَدْپِيْرِه -گُل آلْمَمَآلِگ أَقْوَى دَوْلَة وَأَضْعَف دَوْلَة- نَآزِل مِن عِنْدِه وَصَآعِد إِلَيْه..

وَأَمْلآگَه پَيْن يَدَيْه، آلْمَلَآئِگَة تُنَفِّذ أَوَآمِرَه فِي أَقْطَآر آلْمَمَآلِگ -لَآ أَحَد يَصُدُّه عَن تَنْفِيْذ أَمْر آلْلَّه-

مَوْصُوْفَآ پِصِفَآت آلْگَمَآل، مَنْعُوْتَآ پِنُعُوْت آلْچَلَآل، مِنَزِّهَآ عَن آلْعُيُوپ وَآلْنَّقَآئِص وَآلْمِثَآل

هُو گَمَآ وَصَف نَفْسَه فِي گِتِآپِه وَفَوْق مَآ يَصِفُه پِه خَلْقُه

حِي لَآ يَمُوْت، قَيُّوْم لَآ يَنَآم، عَلِيِّم لَآ يَخْفَى عَلَيْه مِثْقَآل ذَرَّة فِي آلْسَّمَآوَآت وَلَآ فِي آلْأَرْض

پَصِيْر يَرَى دَپِيْپ آلْنَّمْلَة آلْسَّوْدَآء عَلَى آلْصَّخْرَة آلصَّمَّآء فِي آلْلَّيْلَة آلْظَّلْمَآء..

سَمِيْع يَسْمَع ضَچِيْچ آلْأَصْوَآت پِآخْتِلَآف آلْلُّغَآت عَلَى تَفَنَّن آلْحَآچَآت، تَمَّت گَلِمَآتُه صِدْقآ وَعَدْلَآ ]

آنْتَهَى گَلَآمُه رَحِمَه آلْلَّه

يَسْمَع ضَچِيْچ آلْأَصْوَآت آلْآَن آلْعِپَآد يَضِچُّون پِآلْأَصْوَآت فِي أَنْحَآء آلْأَرْض..

وَآلْلَّه عَز وَچَل يَعْلَم گُل وَآحِد مِنْهُم مَآذَآ يَقُوْل ..

وَلَآ تَشْتَپِگ عَلَيْه آلْأُمُور، وَلَآ تَلْتَپِس عَلَيْه آخْتِلَآف آلْأَصْوَآت..

وَلَآ آخْتِلَآف آلْلُّغَآت، وَلَآ آخْتِلَآف آلْحَآچَآت آلَّتِي يَدْعُو پِهَآ آلْعِپَآد..

فَلَآ تَخْتَلِط عَلَيْه آلْأَشْيَآء..

وَلَآ يُعْچِزُه عِلْم مَآ يَقُوْل هَذَآ مِن هَذَآ...

{ وَمَآ يَعْزُپ عَن رَّپِّگ مِن مِّثْقَآل ذَرَّة فِي آلْأَرْض وَلَآ فِي آلْسَّمَآء }

سُپْحَآنَگ رَپَّنَآ مَآآعْظَمگ ..

*

.. ₪₪₪ ..


المنتدى الغغالي ععلينا كثير 
منتدى النجمة الراقية لينو الصععيدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هيلين
ليونْ ممًرأإقب
ليونْ ممًرأإقب


انثى مشآركآتكْ : 4813
مسستَوى تقييمي : 188
تآريخْ ميلآدككْ : 10/09/1999
عمرك يآححلوْ : 17
مزآجككْ يآححلوْ : تمام الحمد لله
» آوسمتي ★ :


مُساهمةموضوع: رد: `• ღ •`«¦[ سُبْحَان مَن خَضَعَت لِعَظَمَتِه الْرِّقَاب ]¦»`• ღ •`   الأربعاء يونيو 18, 2014 2:07 am

موضوع رائع







هيلين + مشكلتي دلوعة + انفال

فديت اروع صداقة خجلانة   
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انفال
آل لَيؤونَةة
آل لَيؤونَةة


انثى مشآركآتكْ : 1298
مسستَوى تقييمي : 20
تآريخْ ميلآدككْ : 06/01/2000
عمرك يآححلوْ : 16
مزآجككْ يآححلوْ : حلو

مُساهمةموضوع: رد: `• ღ •`«¦[ سُبْحَان مَن خَضَعَت لِعَظَمَتِه الْرِّقَاب ]¦»`• ღ •`   الأربعاء يونيو 18, 2014 2:07 am

شكرا موضوع رووعة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ﺂ̲ﻓ̲ﺗ̲خږ بـﺟ̅ﻣ̲ﺂ̲ﻟ̲يے
ليونْ ممًرأإقب
ليونْ ممًرأإقب


انثى مشآركآتكْ : 4808
مسستَوى تقييمي : 266
تآريخْ ميلآدككْ : 15/10/1999
عمرك يآححلوْ : 17
مزآجككْ يآححلوْ : الحمد لله والشكر لله ولا الله الا الله

مُساهمةموضوع: رد: `• ღ •`«¦[ سُبْحَان مَن خَضَعَت لِعَظَمَتِه الْرِّقَاب ]¦»`• ღ •`   الخميس يونيو 19, 2014 1:45 am

منورين ما نحرممم من ردوكم المبدعة والجميلة


المنتدى الغغالي ععلينا كثير 
منتدى النجمة الراقية لينو الصععيدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
`• ღ •`«¦[ سُبْحَان مَن خَضَعَت لِعَظَمَتِه الْرِّقَاب ]¦»`• ღ •`
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ليونه العآميهہ ◊ :: طريق المغفرهہَ-
انتقل الى: