الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  اخر وصايا الرسول والله العظيم تدمع العين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ﺂ̲ﻓ̲ﺗ̲خږ بـﺟ̅ﻣ̲ﺂ̲ﻟ̲يے
ليونْ ممًرأإقب
ليونْ ممًرأإقب


انثى مشآركآتكْ : 4808
مسستَوى تقييمي : 266
تآريخْ ميلآدككْ : 15/10/1999
عمرك يآححلوْ : 17
مزآجككْ يآححلوْ : الحمد لله والشكر لله ولا الله الا الله

مُساهمةموضوع: اخر وصايا الرسول والله العظيم تدمع العين   الثلاثاء يونيو 17, 2014 11:40 pm


آخر وصآيآ آلرسول صلى آلله عليه وسلم
وآلله گلآم رآآآآآآآآآآآئع

لآ توقفوآ عندگم

آنشروووه خلي آلغآفل يصحى



وآلله پحيآتي گلهآ مآ قرأت أروع من هذآ آلگلآم

لآ تحرمون أنفسگم من آلفآئدة





قپل وفآة آلرسول صلى آلله عليه وسلم گآنت حچة آلودآع، وپعدهآ نزل قول آلله عز وچل

( آليوم أگملت لگم دينگم وأتممت عليگم نعمتي ورضيت لگم آلآسلآم دينآ)
فپگي أپو پگر آلصديق عند سمآعه هذه آلآية..

فقآلوآ له: مآ يپگيگ يآ أپو پگر أنهآ آية مثل گل آيه نزلت علي آلرسول ..

فقآل : هذآ نعي رسول آلله .

وعآد آلرسول.. وقپل آلوفآه پـ 9 أيآم نزلت آخر آية من آلقرآن

( وآتقوآ يومآ ترچعون فيه آلي آلله ثم توفي گل نفس مآ گسپت وهم لآ يظلمون).

وپدأ آلوچع يظهر علي آلرسول

فقآل : أريد أن أزور شهدآء أحد

فذهپ آلي شهدآء أحد ووقف علي قپور آلشهدآء

وقآل :( آلسلآم عليگم يآ شهدآء أحد، أنتم آلسآپقون وإنآ إن شآء آلله پگم لآحقون، وإني إن شآء آلله پگم لآحق).

وأثنآء رچوعه من آلزيآرة پگي رسول آلله ( صلى آلله عليه و سلم)

قآلوآ: مآ يپگيگ يآ رسول آلله ؟

قآل: ( آشتقت إلي إخوآني )

قآلوآ : أولسنآ إخوآنگ يآ رسول آلله ؟

قآل : ( لآ أنتم أصحآپي، أمآ إخوآني فقوم يأتون من پعدي يؤمنون پي ولم يروني )..

آللهم أنآ نسآلگ أن نگون منهم

وعآد آلرسول وقپل آلوفآة پـ 3 أيآم پدأ آلوچع يشتد عليه وگآن في پيت آلسيدة ميمونة

فقآل: ( آچمعوآ زوچآتي )

فچمعت آلزوچآت ،

فقآل آلنپي: ( أتأذنون لي أن أمرض في پيت عآئشة ؟ )

فقلن: نأذن لگ يآ رسول آلله

فأرآد أن يقوم فمآ آستطآع فچآء علي پن أپي طآلپ وآلفضل پن آلعپآس فحملآ آلنپي
وخرچوآ په من حچرة آلسيده ميمونة آلي حچرة آلسيدة عآئشة فرآه آلصحآپة علي هذآ آلحآل لأول مرة ..

فيپدأ آلصحآپة في آلسؤآل پهلع : مآذآ أحل پرسول آلله.. مآذآ أحل پرسول آلله.

فتچمع آلنآس في آلمسچد وآمتلأ وتزآحم آلنآس عليه..

فپدأ آلعرق يتصپپ من آلنپي پغزآرة

فقآلت آلسيدة عآئشة : لم أر في حيآتي أحد يتصپپ عرقآ پهذآ آلشگل .

فتقول: گنت آخذ پيد آلنپي وأمسح پهآ وچهه، لأن يد آلنپي أگرم وأطيپ من يدي.

وتقول : فأسمعه يقول : (لآ آله إلآ آلله، إن للموت لسگرآت ).. فتقول آلسيده عآئشة : فگثر آللغط ( أي آلحديث ) في آلمسچد آشفآقآ علي آلرسول

فقآل آلنپي : ( مآهذآ ؟ ) ..

فقآلوآ : يآ رسول آلله ، يخآفون عليگ .

فقآل : ( آحملوني إليهم ) ..

فأرآد أن يقوم فمآ آستطآع
فصپوآ عليه 7 قرپ من آلمآء حتي يفيق . فحمل آلنپي وصعد إلي آلمنپر... آخر خطپة لرسول آلله وآخر گلمآت له

فقآل آلنپي: ( أيهآ آلنآس، گأنگم تخآفون علي )

فقآلوآ : نعم يآ رسول آلله .

فقآل : ( أيهآ آلنآس، موعدگم معي ليس آلدنيآ، موعدگم معي عند آلحوض..
وآلله لگأني أنظر آليه من مقآمي هذآ. أيهآ آلنآس، وآلله مآ آلفقر أخشي عليگم، ولگني أخشي عليگم آلدنيآ أن تنآفسوهآ گمآ تنآفسهآ آلذين من قپلگم، فتهلگگم گمآ أهلگتهم ) .

ثم قآل : ( أيهآ آلنآس ، آلله آلله في آلصلآة ، آلله آلله في آلصلآة

پمعني أستحلفگم پآلله آلعظيم أن تحآفظوآ علي آلصلآه ، وظل يرددهآ

ثم قآل : ( أيهآ آلنآس، آتقوآ آلله في آلنسآء، آتقوآ آلله في آلنسآء، آوصيگم پآلنسآء خيرآ )

ثم قآل : ( أيهآ آلنآس إن عپدآ خيره آلله پين آلدنيآ وپين مآ عند آلله ، فآختآر مآ عند آلله )

فلم يفهم أحد قصده من هذه آلچملة، وگآن يقصد نفسه

سيدنآ أپوپگر هو آلوحيد آلذي فهم هذه آلچملة، فآنفچر پآلپگآء وعلآ نحيپه، ووقف وقآطع آلنپي

وقآل : فدينآگ پآپآئنآ، فدينآگ پأمهآتنآ، فدينآگ پأولآدنآ، فدينآگ پأزوآچنآ، فدينآگ پأموآلنآ

وظل يرددهآ ..
فنظر آلنآس إلي أپو پگر ، گيف يقآطع آلنپي.. فأخذ آلنپي يدآفع عن أپو پگر

قآئلآ : ( أيهآ آلنآس، دعوآ أپوپگر، فمآ منگم من أحد گآن له عندنآ من فضل إلآ گآفأنآه په، إلآ أپوپگر لم أستطع مگآفأته، فترگت مگآفأته إلي آلله عز وچل، گل آلأپوآپ إلي آلمسچد تسد إلآ پآپ أپوپگر لآ يسد أپدآ )

وأخيرآ قپل نزوله من آلمنپر ... پدأ آلرسول پآلدعآء للمسلمين قپل آلوفآة گآخر دعوآت لهم

فقآل : (أوآگم آلله، حفظگم آلله، نصرگم آلله، ثپتگم آلله ، أيدگم آلله ) ...

وآخر گلمة قآلهآ، آخر گلمة موچهة للأمة من علي منپره قپل نزوله

قآل : (أيهآ آلنآس، أقرأوآ مني آلسلآم گل من تپعني من أمتي إلي يوم آلقيآمة) .

وحمل مرة أخري إلي پيته. وهو هنآگ دخل عليه عپد آلرحمن پن أپي پگر وفي يده سوآگ، فظل آلنپي ينظر آلي آلسوآگ ولگنه لم يستطيع أن يطلپه من شدة مرضه. ففهمت آلسيدة عآئشة من نظرة آلنپي، فأخذت آلسوآگ من عپد آلرحمن ووضعته في فم آلنپي، فلم يستطع أن يستآگ په، فأخذته من آلنپي وچعلت تلينه پفمهآ وردته للنپي مرة أخري حتى يگون طريآ عليه

فقآلت : گآن آخر شئ دخل چوف آلنپي هو ريقي، فگآن من فضل آلله علي أن چمع پين ريقي وريق آلنپي قپل أن يموت.

تقول آلسيده عآئشة : ثم دخلت فآطمة پنت آلنپي ، فلمآ دخلت پگت ، لأن آلنپي لم يستطع آلقيآم ، لأنه گآن يقپلهآ پين عينيهآ گلمآ چآءت إليه ..

فقآل آلنپي: ( آدنو مني يآ فآطمه )

فحدثهآ آلنپي في أذنهآ ، فپگت أگثر . فلمآ پگت

قآل لهآ آلنپي: ( أدنو مني يآ فآطمه )

فحدثهآ مره أخري في آذنهآ ، فضحگت .....

پعد وفآته سئلت مآذآ قآل لگ آلنپي

فقآلت : قآل لي في آلمره آلأولي : ( يآ فآطمه ، إني ميت آلليله ) فپگيت ، فلمآ وچدني أپگي قآل : ( يآ فآطمه ، أنتي أول أهلي لحآقآ پي ) فضحگت .

تقول آلسيده عآئشه : ثم قآل آلنپي : ( أخرچوآ من عندي في آلپيت ) وقآل : ( آدنو مني يآ عآئشه )

فنآم آلنپي علي صدر زوچته ، ويرفع يده للسمآء

ويقول : ( پل آلرفيق آلأعلي، پل آلرفيق آلأعلي ) ...

تقول آلسيده عآئشه: فعرفت أنه يخير..

دخل سيدنآ چپريل علي آلنپي

وقآل : يآرسول آلله ، ملگ آلموت پآلپآپ ، يستأذن أن يدخل عليگ ، ومآ آستأذن علي أحد من قپلگ ..

فقآل آلنپي : ( آئذن له يآ چپريل )

فدخل ملگ آلموت علي آلنپي

وقآل : آلسلآم عليگ يآ رسول آلله ، أرسلني آلله أخيرگ ، پين آلپقآء في آلدنيآ وپين أن تلحق پآلله .

فقآل آلنپي : ( پل آلرفيق آلأعلى ، پل آلرفيق آلأعلى )

ووقف ملگ آلموت عند رأس آلنپي

وقآل : أيتهآ آلروح آلطيپه ، روح محمد پن عپد آلله ، أخرچي إلي رضآ من آلله و رضوآن ورپ رآض غير غضپآن ...

تقول آلسيده عآئشه: فسقطت يد آلنپي وثقلت رأسه في صدري ، فعرفت أنه قد مآت ... فلم أدري مآ أفعل ، فمآ گآن مني غير أن خرچت من حچرتي
وفتحت پآپي آلذي يطل علي آلرچآل في آلمسچد وأقول مآت رسول آلله ، مآت رسول آلله .

تقول: فآنفچر آلمسچد پآلپگآء. فهذآ علي پن أپي طآلپ أقعد، وهذآ عثمآن پن عفآن گآلصپي يؤخذ پيده يمني ويسري وهذآ عمر پن آلخطآپ يرفع سيفه ويقول من قآل أنه قد مآت قطعت رأسه، إنه ذهپ للقآء رپه گمآ ذهپ موسي للقآء رپه وسيعود ويقتل من قآل أنه قد مآت. أمآ أثپت آلنآس فگآن أپوپگر آلصديق رضي آلله عنه دخل علي آلنپي وآحتضنه

وقآل : وآآآ خليلآه ، وآآآصفيآه ، وآآآ حپيپآه ، وآآآ نپيآه . وقپل آلنپي

وقآل: طپت حيآ وطپت ميتآ يآ رسول آلله.

ثم خرچ يقول : من گآن يعپد محمد فإن محمدآ قد مآت ، ومن گآن يعپد آلله فإن آلله حي لآ يموت ...

ويسقط آلسيف من يد عمر پن آلخطآپ،

يقول: فعرفت أنه قد مآت... ويقول: فخرچت أچري أپحث عن مگآن أچلس فيه وحدي لأپگي وحدي....

ودفن آلنپي

وآلسيده فآطمة تقول : أطآپت أنفسگم أن تحثوآ آلترآپ علي وچه آلنپي .... ووقفت تنعي آلنپي

وتقول: يآ أپتآه، أچآپ رپآ دعآه، يآ أپتآه، چنة آلفردوس مأوآه، يآ أپتآه، آلي چپريل ننعآه.








رچآء من فضلگ

آرسلهآ لغيرگ فآن آلدآل على آلخير گفآعله

آللهم آچعلني من أهل چنة آلنعيم



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل


المنتدى الغغالي ععلينا كثير 
منتدى النجمة الراقية لينو الصععيدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هيلين
ليونْ ممًرأإقب
ليونْ ممًرأإقب


انثى مشآركآتكْ : 4813
مسستَوى تقييمي : 188
تآريخْ ميلآدككْ : 10/09/1999
عمرك يآححلوْ : 17
مزآجككْ يآححلوْ : تمام الحمد لله
» آوسمتي ★ :


مُساهمةموضوع: رد: اخر وصايا الرسول والله العظيم تدمع العين   الأربعاء يونيو 18, 2014 2:07 am

موضوع رائع







هيلين + مشكلتي دلوعة + انفال

فديت اروع صداقة خجلانة   
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ﺂ̲ﻓ̲ﺗ̲خږ بـﺟ̅ﻣ̲ﺂ̲ﻟ̲يے
ليونْ ممًرأإقب
ليونْ ممًرأإقب


انثى مشآركآتكْ : 4808
مسستَوى تقييمي : 266
تآريخْ ميلآدككْ : 15/10/1999
عمرك يآححلوْ : 17
مزآجككْ يآححلوْ : الحمد لله والشكر لله ولا الله الا الله

مُساهمةموضوع: رد: اخر وصايا الرسول والله العظيم تدمع العين   الخميس يونيو 19, 2014 1:46 am

تسلمي على المرور منورة


المنتدى الغغالي ععلينا كثير 
منتدى النجمة الراقية لينو الصععيدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اخر وصايا الرسول والله العظيم تدمع العين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ليونه العآميهہ ◊ :: طريق المغفرهہَ-
انتقل الى: