الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  لَيْـسَ يَرْقَـى الأَبْنَـاءُ فِـي أُمَّـةٍ مَـا لَـمْ تَكُـنْ قَـدْ تَـرَقَّـتْ الأُمَّـهَاتُ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ﺂ̣̥̐ﻋ̝̚ﺷ͠قّـ ﮪدّۊئې
آل لَيؤونَةة
آل لَيؤونَةة


انثى مشآركآتكْ : 70
مسستَوى تقييمي : 2
مزآجككْ يآححلوْ : حلو

مُساهمةموضوع: لَيْـسَ يَرْقَـى الأَبْنَـاءُ فِـي أُمَّـةٍ مَـا لَـمْ تَكُـنْ قَـدْ تَـرَقَّـتْ الأُمَّـهَاتُ   الثلاثاء يوليو 08, 2014 1:28 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

هذه مشاركتي في مسابقة افضل كاتبة
وهذا عبارة عن الموضوع عن الام
اقراؤؤه واستفيدواا




الام كلمة صغيرة ,حروفها قليلة ,لكن وجودها يعني لنا الامان والحنان والعطف والتضحية
هي التي تعطينا بدون مقابل , هي الصدر الحنون الذي تلقي عليه وتشكي اليه همومك
....


الأم هي التي تعطي ولا تنتظر أن تأخذ مقابل العطاء ، هي التي مهما حاولت أن تفعل وتقدم لها فلن تستطيع أن ترد جميلها عليك و لو بذرة صغيرة ، هي سبب وجودك في هذه الحياة وسبب نجاحك ، تعطيك من دمها وصحتها لتكبر وتنشأ صحيحاً سليماً، هي عونك في الدنيا وهي التي تدخلك الجنة ، فقد قال رسول_صلى الله عليه وسلم _ أن الجنة تحت أقدام الأمهات فهل يوجد أعظم من هذا ؟ هل يوجد شخص في العالم يستطيع أن يوصلك للفوز بالجنة؟ إنها الأم التي تعطيك مالا يستطيع أحد أن يعطيه لك.




(الام مدرسة اذا اعددتها اعددت شعبا طيبا الاعراق )
وهذه العبارة بان الامهات هن الاي يستطعن بناء جيل قوي
فاذا كانت الام تدل ابناءها ع الخير فستبني جيلا متمسكا بحبل الله
وهذا الذي يتطلب في مجتمعنا


يجب علينا ان نبر بامهاتنا
نطيعهن

لانهن من حملنا في بطنهن تسعة اشهر
وتحملن جميع المتاعب لتربيتنا
وسهرن ع مرضنا


هناك بعض الاسئلة يجب ع كل من يقرا الموضوع
يجاوب ويرى اخطائه
ويصصححها

هل أنت بار لهما؟
هل ترفع صوتك في حضرتهما؟
هل تنظر إليهما بغير نظر الرحمة والمحبة؟
كيف تكون باراً بوالديك،
وتتحاشى العقوق؟



قال تعالى في كتابه: "وقضى ربك إلاَّ تعبدوا إلاّ إياه وبالوالدين إحساناً"
إن للوالدين مقاماً وشأناً يعجز الإنسان عن ادركه، ومهما جهد القلم في إحصاء فضلهما فإنَّه يبقى قاصراً منحسراً عن تصوير جلالهما وحقّهما على الأبناء، وكيف لا يكون ذلك وهما سبب وجودهم، وعماد حياتهم وركن البقاء لهم.
لقد بذل الوالدان كل ما أمكنهما على المستويين المادي والمعنوي لرعاية أبنائهما وتربيتهم، وتحمّلا في سبيل ذلك أشد المتاعب والصعاب والإرهاق النفسي والجسدي وهذا البذل لا يمكن لشخص أن يعطيه بالمستوى الذي يعطيه الوالدان.
ولهذا فقط اعتبر الإسلام عطاءهما عملاً جليلاً مقدساً استوجبا عليه الشكر وعرفان الجميل وأوجب لهما حقوقاً على الأبناء لم يوجبها لأحد على أحد إطلاقاً، حتى أن الله تعالى قرن طاعتهما والإحسان إليهما بعبادته وتوحيده بشكل مباشر فقال: "واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاً وبالوالدين إحساناً
لأن الفضل على الإنسان بعد الله هو للوالدين، والشكر على الرعاية والعطاء يكون لهما بعد شكر الله وحمده، "ووصينا الإنسان بوالديه... أن أشكر لي ولوالديك إليَّ المصير
وقد اعتبر القران العقوق للوالدين والخروج عن طاعتهما ومرضاتهما معصية وتجبراً حيث جاء ذكر يحيى ابن زكريا بالقول: "وبراً بوالديه ولم يكن جباراً عصيا
وفي رسالة الحقوق المباركة نجد حق الأم على لسان الإمام علي بن الحسين (ع) بأفضل تعبير وأكمل بيان، فيختصر عظمة الأم وشموخ مقامها في كلمات، ويصوِّر عطاها بأدق تصوير وتفصيل فيقول ?: "فحقّ أُمِّك أن تعلم أنَّها حملتك حيث لا يحمل أحدٌ أحداً، وأطعمتك من ثمرة قلبها ما لا يُطْعِم أحدٌ أحداً، وأنَّها وقتك بسمعها وبصرها ويدها ورجلها وشعرها وبشرها وجميع جوارحها مستبشرة بذلك فرحةً موبلة
كثيرة عطاياها محتملة لما فيه مكروهها وألمها وثقلها وغمِّها، حتى دفعتها عنك يد القدرة وأخرجتك إلى الأرض فَرَضِيَتْ أن تشبع وتجوع هي، وتكسوك وتعرى، وترويك وتظمأ، وتظللك وتضحى، وتنعمك ببؤسها، وتلذذك بالنوم بأَرِقهَا، وكان بطنها لك وعاء، وَحِجْرَها لك حواء، وثديها لك سقاءاً، ونفسها لك وقاءاً، تباشر حر الدنيا وبردها لك دونك، فتشكرها على قدرِ ذلك ولا تقدر عليه إلاّ بعون الله وتوفيقه".



عبارات رائعة عن الام

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

(الجنة تحت أقدام الأمهات)




وَاخْـضَـعْ لأُمِّــكَ وأرضها
فَعُقُـوقُـهَـا إِحْـدَى الكِبَــرْ

( الإمام الشافعي )




الأُمُّ مَـدْرَسَــةٌ إِذَا أَعْـدَدْتَـهَـا
أَعْـدَدْتَ شَعْبـاً طَيِّـبَ الأَعْـرَاقِ

الأُمُّ رَوْضٌ إِنْ تَـعَهَّـدَهُ الحَـيَــا
بِـالـرِّيِّ أَوْرَقَ أَيَّـمَـا إِيْــرَاقِ

الأُمُّ أُسْـتَـاذُ الأَسَـاتِـذَةِ الأُلَـى
شَغَلَـتْ مَـآثِرُهُمْ مَـدَى الآفَـاقِ

( حافظ إبراهيم )





لَيْـسَ يَرْقَـى الأَبْنَـاءُ فِـي أُمَّـةٍ مَـا
لَـمْ تَكُـنْ قَـدْ تَـرَقَّـتْ الأُمَّـهَاتُ

( جميل الزهاوي )





العَيْـشُ مَاضٍ فَأَكْـرِمْ وَالِدَيْـكَ بِـهِ
والأُمُّ أَوْلَـى بِـإِكْـرَامٍ وَإِحْـسَـانِ
وَحَسْبُهَا الحَمْـلُ وَالإِرْضَـاعُ تُدْمِنُـهُ
أَمْـرَانِ بِالفَضْـلِ نَـالاَ كُلَّ إِنْسَـانِ

( أبوالعلاء المعري )




أَحِـنُّ إِلَى الكَـأْسِ التِي شَـرِبَتْ بِهَـا
وأَهْـوَى لِمَثْـوَاهَا التُّـرَابَ وَمَا ضَـمَّا

( المتنبـي )




الأُمُومَه أعظمُ هِبَةٍ خَصَّ الله بها النساء

( ماري هوبكنز )



" المرأة التي تهز المهد بيمينها، تهز العالم بيسارها"

( نابليون)



ليس في العالم وِسَادَةٌ أنعم من حضن الأم

( ش**بير )



قلب الأم مدرسة الطفل

( بيتشر )




من روائع خلق الله قلب الأم

( أندريه غريتري )



إني مدينٌ بكل ما وصلت اليه وما أرجو أن
أصل اليه من الرفعة إلى أمي الملاك

( لينكولن )




لن أسميكِ امرأة، سأسميك كل شيء

( أعشق عمري لأني إذا متُ أخجل من دمع أمي )

( محمود درويش )



حينما أنحني لأقبل يديكِ
وأسكب دموع ضعفي فوق صدرك
و استجدي نظرات الرضا
من عينيكِ . .
حينها فقط . .
أشعر باكتمال رجولتي

( إسلام شمس الدين )



دعاء للام
لاتبخل عليها بدعائك لها

اللهم يا ذا الجلال و الإكرام يا حي يا قيوم ندعوك باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت! ! ! ، أن تبسط على والدتي

من بركاتك ورحمتك ورزقك

اللهم ألبسها العافية حتى تهنأ بالمعيشة ، واختم لها بالمغفرة حتى لا تضرها الذنوب ، اللهم اكفيها كل هول دون

الجنة حتى تُبَلِّغْها إياها .. برحمتك يا ارحم الراحمين

اللهم لا تجعل لها ذنبا إلا غفرته ، ولا هما إلا فرجته ، ولا حاجة من حوائج الدنيا هي لك رضا ولها فيها صلاح إلا قضيتها,

اللهم ولا تجعل لها حاجة عند أحد غيرك

اللهم و أقر أعينها بما تتمناه

لنا في الدنيا

اللهم إجعل أوقاتها بذكرك معمورة

اللهم أسعدها بتقواك

اللهم اجعلها في ضمانك وأمانك وإحسانك

اللهم ارزقها عيشا قارا ، ورزقا دارا ، وعملا بارا

اللهم ارزقها الجنة وما يقربها إليها من قول اوعمل ، وباعد بينها وبين النار وبين ما يقربها إليها من قول أو عمل

اللهم اجعلها من الذاكرين لك ، الشاكرين لك ، الطائعين لك ، المنيبين لك

اللهم واجعل أوسع رزقها عند كبر سنها وانقطاع عمرها

اللهم واغفر لها جميع ما مضى من ذنوبها ، واعصمها فيما بقي من عمرها، و ارزقها عملا زاكيا ترضى به عنها

اللهم تقبل توبتها ، وأجب دعوتها

اللهم إنا نعوذ بك أن تردها إلى أرذل العمر

اللهم واختم بالحسنات أعمالها..... اللهم آمين

اللهم وأعنا على برها حتى ترضى عنا فترضى ، اللهم اعنا على الإحسان إليها في كبرها

اللهم ورضها علينا! ! !
، اللهم ولا تتوفاها إلا وهي راضية عنا تمام الرضى ، اللهم و اعنا على خدمتها كما ينبغي لها

علينا، اللهم اجعلنا بارين طائعين لها

اللهم ارزقنا رضاها ونعوذ بك من عقوقها


اللهم ارزقنا رضاها ونعوذ بك من عقوقها

اللهم ارزقنا رضاها ونعوذ بك من عقوقها

اللهم آمين

اللهم آمين

اللهم آمين

وصل الله على نبينا محمد وعلى آله و أصحابه ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين





اتمنى يعجبكم موضوعي
الموضوع من تجميعي وبعضه من كتابتي

لا احلل النقل دون ذكر المصدر

روانا -منتدى لين الصعيدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هيلين
ليونْ ممًرأإقب
ليونْ ممًرأإقب


انثى مشآركآتكْ : 4813
مسستَوى تقييمي : 188
تآريخْ ميلآدككْ : 10/09/1999
عمرك يآححلوْ : 17
مزآجككْ يآححلوْ : تمام الحمد لله
» آوسمتي ★ :


مُساهمةموضوع: رد: لَيْـسَ يَرْقَـى الأَبْنَـاءُ فِـي أُمَّـةٍ مَـا لَـمْ تَكُـنْ قَـدْ تَـرَقَّـتْ الأُمَّـهَاتُ   الثلاثاء يوليو 08, 2014 3:40 pm

رواااااااااااااااااااااااااااانا
شو هالابداع والكلمات الخاااااارقة
رووووووووعه بل اروع من روعه
تسلم ايديكي يا عسل استمري في التفاعل والابداع
ودي الك هيلين







هيلين + مشكلتي دلوعة + انفال

فديت اروع صداقة خجلانة   
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لَيْـسَ يَرْقَـى الأَبْنَـاءُ فِـي أُمَّـةٍ مَـا لَـمْ تَكُـنْ قَـدْ تَـرَقَّـتْ الأُمَّـهَاتُ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ليونه العآميهہ ◊ :: زوآيآ عآمهہ-
انتقل الى: